X إغلاق
X إغلاق
بلديّة طمرة تستنكر وتنفي إدِّعاءات الشرطة بشأن اللحوم المُسمَّمة.
18-06-2017 - 12:08

المواطنون الأفاضل، 
نستنكر بشدَّة رواية الشرطة التي روَّجتها مُؤخَّرًا حول ضبط كميّةٍ من اللحوم المسمَّمة بحوزة أحد تجّار اللحوم في المدينة أثناء نشاطاتها، وعن نيّة التاجر بتسويق هذه اللحوم بحسب إدِّعاءات الشرطة.
ننفي هذا الكلام نفيًا تامّاً ونُؤكِّد أنّ بلديّة طمرة بحضور رئيس البلديّة وقسم البيطرة ممثلة بالدكتور عبدلله ذياب تواجدوا مع المواطن وقت الحادثة، وأنَّ إدِّعاءات الشرطة باطلة، فقد أُرسِلت اللحوم بمبادرة صاحب الحظيرة ومساعدة البلديّة للفحص قبل التسويق للتّمكُّن من معرفة إذا كان بالإمكان تسويقها أو أنّه يجب التخلُّص منها بشكلٍ مهنيّ.

قُمنا عند الوصول إلى الحظيرة بالطلب من صاحب الحظيرة التوقُّف عن ذبح المواشي هناك حتى يتسنّى لنا فحص اللحوم لمنع الضرر والتأكُّد من أنّ اللحمَ صالحٌ أو غير صالحٍ للأكل، بالإضافة إلى مساندتنا لصاحب الحظيرة بمعالجة جميع المواشي في المكان.
بلديّة طمرة تُؤكِّد على تعاون أصحاب الحظائر في طمرة وعلى عملهم السليم ضمن تعليماتٍ واضحة يتلقّونها من البيطرة المحليّة واللوائيّة.

وفي سياق هذه الحادثة ومن باب الحرص على سلامة وصحّة أهلنا، قُمنا أيضاً بالعمل جاهدين، وبتنسيقٍ تام مع البيطرة اللوائيّة لفحص جميع الأمور وتقديم الحلول والتعامل مع اللحوم بشكلٍ مهنيّ يضمن سلامتكم جميعًا.
نُنفي ما أوردته شرطة إسرائيل نفيًا تامّاً ونؤكّد أنّه لم يتمَّ تسويق لحومٍ مسمَّمة في طمرة ولم تكن من الأساس نوايا كهذه.

نُدين بشدَّة حملة الشرطة الترويجيّة التي تعمل على ما يبدو لمكافحة إقتصادنا وترويج الأكاذيب للمسِّ في مصالح المدينة.

والله على ما نقولُ شهيد.

 

اضف تعقيب
الإسم
التعليق
ارسل

استطلاع بلدنا
هل تؤيد تغير أيام ألعطلة ألاسبوعية في المدارس من أيام ألجمعة وألاحد ألى يومي ألجمعة وألسبت؟ 1 نعم 2 لا
نعم
لا