X إغلاق
X إغلاق
صحافة طمرة زبالة؟! لا ولكن انتم من اخترتم ..واليكم الحقيقة
03-04-2017 - 21:10

صحافة طمرة زبالة؟! لا ولكن انتم من اخترتم ..واليكم الحقيقة
.
"صحافة طمرة زبالة"، هذا ما كتبه البعض، على مواقع التواصل، واختار آخرون كلمات مشابهة او اقبح.  شتم وتعميم وتغاض عن الحقائق. تحويل الجلاد الى ضحية والضحية الى جلاد. هذا ما حدث الليلة الماضية. البعض عكفوا على تنحية الحقيقة جانبا وتمسكوا في نفاقهم. اثنوا على من اشاعوا الشائعة وهاجموا من امتنع عن نشرها.
 الصحافة التي تسبونها في طمرة من خلال هذا التعميم تشمل صحافيين واعلاميين في الخمسينات والاربعينات وربما الستينات من اعمارهم، فضلا عن الشباب. مجموعة من الأحق الافتخار فيها. قسم يعملون كمقدمي برامج او معدين او مخرجين ومصورين ومحررين في عدة قنوات تلفزيونية او محطات إذاعية ومنهم من يقدمون الخدمات لفضائيات عربية واجنبية، ومنهم من يهتم بشؤونكم مباشرة من خلال المواقع المحلية، ولا ينشرون شيئا قبل فحصه والتأكد من حقيقته من المصادر ذات الصلة. كل هؤلاء لم يشاركوا امس بالترويج للشائعة بل منهم من تصدى لها. وفي نهاية المطاف يوصفون "بالزبالة" وغيرها من الاوصاف.
اما من فعلوا ذلك حقا وشاركوا في الترويج "وتكبير القصة"، وربما ساهوا في نشرها خارج البلدة فتلقوا المديح.
 هناك من قام بتكذيب الخبر لاحقا، ولكن ماذا عن الخبر الأساسي الذي انطلق منه كل هذا التهريج قبل التكذيب علی الفيسبوك؟ الجميع تغاضى عنه.
 "صحافة الفيسبوك"، التي تروج لكل كبيرة وصغيرة، تسببت في اكثر من مشكلة في هذا البلد، هذه حقيقة يتغاضى عنها الكثيرون، وهي تكتسب شرعيتها من هذا التغاضي، ومن التعاون معها ومجاملتها.
 هل الصحافة هي ان نكتب كلما سمعنا صوت اسعاف او شرطة او كلما دخل احدهم الحمام قبل ادراك ما يحدث؟! هل الصحافة هي ان نعمل من "الحبة قبة"، واذا لم يكن هناك شيء تنطلق الالسنة حتى تغدو الاحاديث شائعات لا اصل ولا فصل لها واحيانا تتسبب بمشاكل.
 لا مجال للاطالة ولكن من يعملون في وسائل الاعلام يدركون ان الأهم ليس سرعة نشر الخبر ولكن التأكد منه، كما يتحملون مسؤولية اجتماعية وقانونية واخلاقية ومهنية وغيرها. قد يخطئ البعض أحيانا ولكن هذه هي المعادلة الأساسية. ام "صحافة الفيسبوك" فلا دين لها كما تبين في مواقف كثيرة. انتم من اخترتم إضفاء الشرعية على فلان ونزعها عن علان وفق اهوائكم، بل حتى لا يميز البعض بين الخبر وبين المجاملة وبين النفاق وبين الإعلان وغيرها. انتم اخترتم، فتحّملوا مسؤولية خياراتكم قبل ان تنتقدوا أفعال غيركم. كل التحية لكل صحافي طمراوي مهني حر، اما "الزبالة" فلا تليق بغير روادها.
باحترام صحافة طمرة
نايف زيداني
راشد عرموش
سعيد عثمان
نمر ابو رومي
وليد زيداني
جلال حجازي
فتح الله مريح
ايناس مريح
اسراء سالم مراد
 نسرين ابو الهيجاء

اضف تعقيب
الإسم
التعليق
ارسل

استطلاع بلدنا
هل تؤيد تغير أيام ألعطلة ألاسبوعية في المدارس من أيام ألجمعة وألاحد ألى يومي ألجمعة وألسبت؟ 1 نعم 2 لا
نعم
لا