X إغلاق
X إغلاق
احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد
27-03-2017 - 21:15

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد
 أمسية وطنية مضيئة بعطر الأرض وذكرى يوم الأرض الخالد، احتضنتها قاعة المركز الجماهيري في دير الاسد ، ليس بعيدًا عن جبالها وعطر زعترها وشموخ زيتونها وسنديانها .

بدعوة من الحزب الشيوعي والجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة أقيمت أمسية لإحياء الذكرى الواحد والأربعين ليوم الأرض الخالد التي تحل يوم الخميس القادم الموافق 30 أذار. وشارك في الندوة التي تولى عرافتها وأدارها بلغة شاعرية وطنية راقية، عريف الامسية المربي يوسف أمين أسدي حيث رحب بالحضور وتحدث عن اهمية احياء ذكرى يوم الارض الخالد لتقوية الرابطة بين الانسان ووطنه واتحف الجمهور بأبيات شعرية عن الأرض للشاعر الديراوي سعود الاسدي نالت الإعجاب والتقدير .
المحامي نصر صنع الله نائب رئيس المجلس المحلي قال في كلمته بعد الترحيب بضيوف الامسية والحضور الكريم , كان الثلاثون من اذار التحدي العلني الجماهيري الأول للكيان المحتل من قبل الجماهير الساخطة ، وأن يوم الأرض ساهم بشكل مباشر بتوحيد وتكاثف وحدة الصف الفلسطيني بالداخل على المستوى الجماهيري بعد أن كان في العديد من الأحيان السابقة نضال فردي لأشخاص فرادى أو لمجموعات محدودة. ومنذ العام 1976 أصبح يوم الأرض يوماً وطنياً في حياة الشعب الفلسطيني داخل فلسطين وخارجها، وفي هذه المناسبة تشهد تحركات شعبية فلسطينية عديدة تؤكد وحدة الشعب الفلسطيني وحقه في أرضه رغم شراسة الهجمة الاستعمارية الإسرائيلية التي نالت من أرض الأجداد التي تحول جزء كبير منها إلى جزر استيطانية كثيفة. 
المؤرخ الدكتور جوني منصور أتحف الحضور بمحاضرة مقتضبة وعارضة توضيحية عن جذور سلب ونهب الأراضي الفلسطينية من خلال الاستناد على طروحات آباء الصهيونية أمثال جابوتنسكي وزنجويل وغيرهما اللذين أيدا طرد وترحيل واقتلاع العرب من فلسطين وباعتبار هذه العملية أخلاقية. في حين أن الحركة الصهيونية قد حصلت على دعم من بريطانيا متمثلا بتصريح بلفور الذي منح اليهود حقا في إقامة وطن لهم في فلسطين وبسعي بريطاني لدعمه. ومن ثم لما أصبحت فلسطين تحت الاحتلال البريطاني ساهمت بريطانيا في تسريب أراض للمستعمرات الصهيونية ودعمت بكل قوة الهجرات الصهيونية من كل أنحاء العالم إلى فلسطين. وبالمقابل نمت الحركة الصهيونية على أسس ترحيل - ترانسفير العرب من فلسطين، و بعد اعتراف الأمم المتحدة بقرار تقسيم فلسطين. انطلقت العمليات العسكرية لطرد الفلسطينيين من قراهم ومدنهم والاستيلاء على أراضيهم ونهب أملاكهم وتحويلهم الى لاجئين. وتابعت إسرائيل بمشروع مصادرات الأراضي والاستيلاء على اكبر مساحة منها، من خلال استعمال أدوات الحكم العسكري، ثم ذرائع تطوير الجليل، ولكن في الواقع كان ذلك تهويد الجليل. فانطلقت الجماهير العربية في 1976 نحو إضراب شامل للحد من الهجمة الصهيونية الشرسة على الأراضي الفلسطينية. وبالمقابل قمعت السلطات الإسرائيلية مظاهرات وإضراب الجماهير العربية من خلال إطلاق النار على المتظاهرين فأردت ستة شهداء، هم شهداء يوم الأرض. سرعان ما تحول يوم الأرض الفلسطيني إلى يوم الأرض العربي لكشف عيون العالم اجمع على ما تقوم به إسرائيل من اقتلاع وترحيل لأصحاب البلاد الأصليين. لهذا فإن يوم الأرض هو رمز للنضال والكفاح من اجل البقاء والحفاظ على الأرض في وجه الغازي المستعمر حسبما جاء في المحاضرة القيمة.
الشاعر حسين محمد حمود قرأ على الحضور قصيدة تتعلق بالأرض والوطن لاقت استحسان الجميع .
النائب الجبهوي يوسف جبارين تحدث في كلمته عن العمل البرلماني للقائمة المشتركة، مشيرًا الى أن هناك تعاونًا وتنسيقًا على المستوى الشعبي والبرلماني، وذلك بحكم العمل ككتلة واحدة أمام هيئات الكنيست المختلفة، مؤكدًا على ضرورة الحفاظ على القائمة المشتركة والمرافعة الوحدوية عن قضايا الجماهير العربية أمام مؤسسات الدولة تحت سقف لجنة المتابعة العليا كاطار كفاحي وحدوي.
ثم تحدث جبارين عن حزمة " القوانين العنصرية " التي تشرعها حكومة اليمين المتطرف خاصة في سياق سياسات هدم البيوت، أكد جبارين على خطورة قانون كمينتس الذي يهدف الى تسريع وتسهيل هدم البيوت العربية من خلال تحديد صلاحيات المحاكم بتجميد اوامر الهدم وفرض الغرامات الباهظة على المواطنين وتوسيع صلاحيات لجان التخطيط اللوائية على حساب الصلاحيات المحلية، وتوسيع صلاحيات وحدة تطبيق قوانين التخطيط، وهي "وحدة هدم البيوت". وأكد جبارين ان النضال الجماهيري الموحد والكفاح الشعبي هما السلاح السياسي الأهم للجماهير العربية في مواجهة التصعيد الحكومي العنصري.
وتطرق جبارين إلى المجهود الدولي الذي تبذله القائمة المشتركة من أجل تجنيد الهيئات والمنظمات الدولية لتشكيل ضغط على حكومة اسرائيل لتغيير سياستها العنصرية اتجاه المواطنين العرب، قائلًا أنه "لا شك ان مشاركة كل سفراء دول الاتحاد الاوروبي في اللقاء مع وفد المشتركة ولجنة المتابعة بعد احداث ام الحيران جسّد الاعتراف بالقيادة الجماعية الوطنية للجماهير العربية". وأضاف جبارين أن "هنالك أهمية قصوى للمرافعة الدولية وعرض قضايا ومطالب المجتمع العربي على المحافل الدولية خصوصًا في ظل تعميق التمييز العنصري والتعامل العدواني مع المواطنين العرب وأضاف السيد جبارين , لقد رفعنا للسفراء الاوروبيين مطلبنا أن تنضم إسرائيل للمواثيق الاوروبية لحقوق الانسان وحقوق الأقليات القومية وذلك تمهيدا أيضًا لإمكانية مقاضاتها أمام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان".

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

احياء ذكرى يوم الارض ال 41 في دير الاسد

اضف تعقيب
الإسم
التعليق
ارسل

استطلاع بلدنا
هل تؤيد تغير أيام ألعطلة ألاسبوعية في المدارس من أيام ألجمعة وألاحد ألى يومي ألجمعة وألسبت؟ 1 نعم 2 لا
نعم
لا