X إغلاق
X إغلاق
أهال من نحف ودير الاسد حول فوضى القيادة: ‘ قودوا بحذر‘
26-11-2017 - 10:18
أهال من نحف ودير الاسد حول فوضى القيادة: ‘ قودوا بحذر‘
مع ازدياد عدد حوادث السير ، أصبحت القيادة مصدرا للموت ومصدرا للخطر ، ولهذا قام مراسلنا بسام دعيبس موقع نحف نظيفه ، بلقاء عدد من الاشخاص من نحف ودير الاسد وحاورهم حول
كيفية التقليل من حوادث المرور ، وخطر القيادة .
 
" على السائق ان يتذكر دائما أنه يوجد اشخاص ينتظرون عودته الى البيت "
السيد حاتم مصري صاحب كراج قال : " انواع المخاطر عديدة في القيادة واول خطر يهدد حياة الانسان هو استعمال الهاتف اثناء القيادة ان كان للحديث او للرد على الرسائل... بالاضافة الى السرعة الزائدة لاننا الان ببداية المطر والخير .. ومن هنا تبفى الارض ملساء جدا في بدايات الشتاء واحتمال انزلاق السيارات بشكل كبير، لذلك علينا الالتزام بالسرعة المطلوبة في كل شارع والانتباع جيدا اثناء هطول المطر والقيادة .
ولا ننسى ايضا فحص السيارات وفحص المكابح لتجنب اي انزلاق للسيارة، وعلى السائق ان يتذكر دائما أنه يوجد اشخاص ينتظرون عودته الى البيت، فلا تحرق قلب من احبوك بتهور السواقة والاستعجال. تأنوا ان في التأني السلامة، ودمتم سالمين " .
 
" يجب التقيُد بقوانين السير كما يجِب لا كما يُناسِب مزاج السائِق "
من جانبه ، أوضح السيد بسام سعيد ابن قرية نحف:"
من أبرز مخاطِر القيادة هي كثرة الحوادث وخاصةٌ في السنوات الأخيرة حيث أننا فقدنا عددا كبيرا من زهور وشباب هذا المُجتمع نتيجة حوادث سير، تعددت اسبابها منها السُرعة، قلة الانتباه، عدم تحمُل المسؤولية، مُخالفة قوانين السّير والعديد من الأسباب الاخرى التي أدت لوقوع مُصيبة الموت ! .
هُناك العديد من الوسائل او الخطوات التي بلا شَك قد تكون سببا لانقاذ روح وتجنُب حادث قاتِل، ومن أبرز هذه الخطوات والتي يجب تسليط الضوء عليها بشكِل كبير هو التقيُد بقوانين السير كما يجِب لا كما يُناسِب مزاج السائِق.
وفعلًا اذا عُدنا لاجراء احصاء لأسباب حوادث السير في الآونة الاخيرة سنجِد ان اغلبية ألاسباب تدور حول مُخالفة قاعدة ما، كاستخدام الهاتف خلال القيادة، السُرعة الهائلة واللهو في القيادة.
فالتقيد بقوانين السير هو من أهم النقاط لتجنُب حوادِث السير والمُحافظة على ارواحنا وارواح الآخرين.
ولتفادي الاخبار ذات اللون الأسود بامكاني تقديم بعض النصائح التي قد تـساعِد في الانتباه اكثر وقت القيادة :
١- عدم القيادة لفترة زمنية طويلة
٢- ترك الهاتِف جانبًا او اطفائهُ خلال السفر
٣- أخذ قسط كافي من الراحة قبل القيادة وتفاديها في حال الشعور بعدم التركيز.
٤- تشغيل الراديو او الموسيقي خلال السفَر وذلك لتجنُب سهو السائق.
٥- تركيز الانتباه فقط للشارع وما يدور بهِ.
واخيرًا، هُناك جملة اتداولها بشكِل دائِم بما يخُص القيادة وهي " لا تكُن انضباطيًا بل كُن ذكيًا " اي اخي واختي السائق/ة خلال القيادة قد تواجهك الكثير من الامور التي قد تكون تعديًا على اولويتك فرجاء لا تُقابلها بأنك المُحق وحقك لا بُد من اخذهُ بل كُن ذكيًا واجعل الصبر والتأني حليفك في القيادة، فهُناك عائلة، ابن، زوجة، زوج، أحبة ينتظرون عودتنا ولا غنى لهُم عن ارواحنا الغالية.
تمهَل ثم تمهَل ثم تمهَل، وأجعل سلامتك وعدم الضرر بالغير هي الاولوية الوحيدة خلال قيادتك" .
 
" القيادة لساعات طويلة ترهق قوى السائق الجسدية والعقلية "
وختاما ، أفاد السيد علي الصفي ابن قرية دير الاسد
:" يمكننا تجنب حوادث السير عن طريق اتباع اشارات المرور والحرص اكثر في اتباعها ، حيث توصي وزارات المواصلات دائما بالانتباه اكثر وينصح بعدم الاخذ بالاستعجال والحرص على السير بتمهل، مخاطر القيادة في اتخاذ ردة الفعل الموازية لحركة السير امامنا حيث ان كل شيء تقريبا يمكن ان يشتت انتباهنا وايضا في القدرة على التصرف اثناء حدوث الخطر . ولتجنب حوادث السير اكثر يجب التركيز على الطريق وعدم الالتفات واللهو اثناء السياقة، والانتباه اكثر عبر عزل كل الملهيات عنا سواء كانت من ناحية اشخاص او مكالمة هاتفية .
أنصح السائقين بعدم السرعة والتهور وعدم التحدث بالهاتف والانتباه واخذ الحيطة والحذر، كما أنصح بعدم القيادة لساعات متواصلة التي من شأنها ان ترهق السائق وان ترهق قواه الجسدية والعقلية "

 

اضف تعقيب
الإسم
التعليق
ارسل

استطلاع بلدنا
هل تؤيد تغير أيام ألعطلة ألاسبوعية في المدارس من أيام ألجمعة وألاحد ألى يومي ألجمعة وألسبت؟ 1 نعم 2 لا
نعم
لا